أربع حيطان

حيطه للحلم و حيطه للواقع و حيطه للي حصل و حيطه للركنه، ده كله متر في متر

تفاصيل كل حيطه خطوط عريضه و صور فتوغرافيه لو مش مهريه فوتوشوب فالإضاءه فاقعه، كأنها متاخده من جرنان أو مجله، افتتاح المقر الفولاني أو الحصول علي الشيئ العلاني، و كل خبر بخط أكبر و كل صوره الإضاءه و الألوان مش مظبوطين، و ورق التفصيله بيصفر مع الوقت

بيقنع نفسه ان ده الطبيعي لما بيوصف المكان اللي بيقنع نفسه قد ايه هو حلو جداً، محكاش انه تفاصيل واقعه بنفس الخط ، و ممكن يصغر، و لا ان الصور زي ان عيوبها باينه أوي لما بتحطها جنب بعض، أن كلها من عين الناس، أو كلها من عين الناس زي ما هو حلم !!، قليل الصور اللي اتمني ان عينه تكون كاميرا علشان يلقطها من عينه أو تكون نقط وصول خلال الرحله.

مثال سيئ في استخدام كرات الصوف، بيستخدم ألوان باهته و مزعجه، مساحته الكبيره في نظره ضاقت لما وصل من الحلم للحاضر رايح جاي، -لأ أحلامه مش كتيير!!….الواقع اللي كتير و ملوش علاقه غير بمحاوله اثبات ذات لناس و أحلام و عالم مش بتاعه، عرفت ان الأغاني الحزينه بتسد شرايين القلب بالكولسترول، و التفاصيل اللي بالغصب بالمزاج بتسبب انسداد في شرايين الروح، و بتسبب تهكع في الحركه و عجز للروح قبل ما تتعلم دروس في عز شبابها، فضل يدعي كدب اصابته بأي حاجه من الكلام الفاضي ده بتعويره في أيده من مده، مره قرر يستغل الوقت بإنه وصل خيط من حيطه لحيطه،فاتعور من الخيط…. و فضل ده دليله الوحيد 

و لأجل العمق، كما صور أحدي تفاصيل حيطه الحلم بصوه لمدي لم يؤثر اللي حصل فيه بتاتاً، لم يوصل أي خيط باهت بره حيطه اللي حصل، عمقه كان يتضمن في توصيل الخيط من تفصيله للأخري في حيطه اللي حصل منها فيها منها فيها، الحيطه الوحيده اللي كانت تفاصيله من جواه، من عينه و احساسه، الحيطه الوحيده اللي راسم فيها بإيده، استخدم من صوف امل لكسوه أيام يأس لازعه كتيييير جداً، ولما حتي جه ياخده يتغطي بيه في ليله كانت سيئه مكنش اصلاح لمسار استخدام شيئ، كانت بالنسبه له ماده خام يتدفي بيها لأنه سقعان دلوقتي و بس :)

وبرغم ان المساحه ضيقه، كتر التفاصيل في حيطه اللي حصل حسسه انه في براح، و ان الصرح العظيم محتاج مكان للركنه و الراحه، هكذا كان دور حيطه الركنه في الحوار….

متخيل انت ماشي ازاي؟؟

فووء لأن مساحتك أكبر من متر في متر،فووء لأن انت مش حيطه انت أرض، بترسم في المكان الغلط، فووء لأن ربنا استحاله في فيزياء الخيوط، ده شيطان مريض بالأنا العليا و حطها فيك، فووء لأنك بتركن لاإرادياً مش عند الحلم ولا النهايه و مشكلتك انك مستني فتح مزلقان، فجأه بلاقيك بتقع منك، فووء لأن الصور اللي متخيل انها هتبسطك هتعكنن عليك عكننه سيئه لأنها مش بتاعتك، و لو نجحت بالقرف اللي مدعي انه مملكه هتكره الناس و هتكره اللي حصل، يا هتتدرك انه رخيص بدري يا هيكبر في عينك لغايه ما هيضيع منك كل صوره صادقه من عين بنت بريئه أو صديق وفي أو أم و أب بيتمنوا انك تبقي شيئ، فووء و اقطع خيوط صوف اللي حصل، جمع كل اللي علي حيطه اللي حصل في دروس مخهما انت مدان فيها، والله انتهت بس في خيالك، و درسها و أو مفعولها كان لازم لمدتك الخام، فووء و اعمل من اللي رسمته بايخ بدايه لرسمه فيها عمق بجد ا ادراك لحكمه الإله فيك، فووء لأنك انت!!

سلام

اجتماعي اقتصادي

نعيش في عالم اجتماعي اقتصادي، فن اجتماعي اقتصادي، دين اجتماعي اقتصادي، اثاث البيت اجتماعي اقتصادي،اماكن فرحتنا اجتماعي اقتصادي، زارا و نايك اجتماعي اقتصادي، الكليه اجتماعي اقتصادي، و الجواز من أول الحاجه اللي لازم تخدها وانت داخل البيت من بابه لنيش البيت اجتماعي اقتصادي، متزعلش من امام المسجد بتاعكوا لو مفهوم الايمان و الاحسان قليل في الخطب، ولا ان الافلام اللي بتنتجها بلدك دروسها بسيطه أو سطحيه من نوغيه بوس دماغ اخوك و اتصالحوا !! ، بس الدروس دي فعلا عمق بالنسبه للأجتماعيه الأقتصاديه اللي بنعيش فيه

يدعون الي دين جديد،خاف من النار النار النار الغلط الغلط الغلط عقاب عقاب عقاب عقاب الناس قالت بتقول هتقول قالت بتقول هتقول و النفس النفس النفس النفس النفس النفس النفس النفس و عندنا رب و رسول، الرب مصحوب بفكره الجنه بعد الشبع من اسلوب التربيه النار النار النار و عقاب عقاب عقاب…والرسول ليه حديث حلو أوي، اطلبوا العلم ولو في الصين مادام بيضمن فرص عمل في الخليج كحد ادني، دين وهمي ضعيف جداً ، و يا ريتهم بيتنفذ صح، دين ضعيف لأن مفيش رسول يحمل رساله بالمضمون، كل الرسل ثوار!! ، جم الدنيا دي علشان يثوروا علي كل شيئ افسد فطره الانسان بفعل كل عالم كان اساسه اجتماعي اقتصادي بس

انا مكتبتش البلوج دي علشان كل اللي فات ده، انا كتبت لسببين، الأول اقولك انك ضيعت وقت كتير تكره الناس دي لأنها اذيتك بأقل كلمه أو قللت من أي فكره كانت عندك في يوم من الأيام، غباء منك انك تستني حاجه من شخص مهجن فطريا، بشري كامل و جزء من انسان، دول مش انسان عنده فكر و لا بيمارس أي نوع من التأمل والتفكر للوصول لفطرته و بيحكم عليك بكل هجوم أعمي يملكه و السبب التاني ان غباء منك انك تبنيت السبب الأول اللي فات ده أصلاً لدرجه انك بقيت عنيف ضدهم !! لأن دول ناس زيك زيهم و دول ليهم احتياجات مش لازم تكون زي احتياجاتك، كل خاناتهم الأنسانيه فيها من المشاعر حبه حلوه أياً كانت صح ولا غلط متخلفه ولا حلوه مفيده ولا مضره، عقلهم لما بيفتح الصبح ايه بيشتغل و ايه الأولويه، بيبصوا للي أقل منهم و اللي مختلف عنهم صح ولا غلط، ليهم أحلام وليهم  مشاعر، كل المشكله انهم مع بدايه تكوين العالم الموازي بتاعهم لعالمنا يا مقدروش قيمه وجود العالم الموازي ده أو اهميته بسبب تعاليم اجتماعيه اقتصاديه زودت هرمون الترييل علي ماديات أضعاف الروحانيات، علشان كده بيتأثر ببوس دماغ اخوك و اتصالحوا، يا اتأذوا لدرجه مكنش عندهم المساحه انهم يحسوا بوجود ذلك العالم القريب البعيد ده و يعمروه و يسلحوه و يحافظوا عليه. فاتكون انسان بالمنظر اللي شوفته ده!! مجرد +١ في السجل المدني و +١ في مصطلح (السواد الأعظم من الناس) ، مجرد حلقه زياده في مسلسل التشويه

انت ضيعت وقت لأنهم نجحوا في انهم يحبطوك لدرجه اني لو سألتك مين سلبي بيأذيك بسلبيته و الإيجابي في احباطك و أذيتك متعمد؟؟ هيبقي سؤال جديد جداً ليك، هتلاقي انك شاغل في لسته (اجتماعيه مريضه و اقتصاديه محرومه) ناس كتير جداً بعد ما تشيلهم هتلاقي ان الأيجابيين ضعاف اكتر، من كتر ما روحك حست بالخنقه و الزهق من العالم ده اتشوه مفهوم الأذي اللي بتدعي انه مش بيأذيك لأنك فهمتهم و مقدر مدي ضعفهم و افتقارهم انهم يفهموا ايه اللي في عالمك الموازي و بوهيميتك الرائعه، حبهم لأنهم منك ولو مزعلينك و مش عارف عايزين ايه منك و خلي اسيادنا ترضي عنك

افتكر دايما إن أي انسان فنجان قديم جداً، وكل فنجان طبقه فيه حته مكسوره اللي هي نواقصنا اللي القدر مش ادهالنا و الذكي يقدر اللي معاه و نقط ضعفنا اللي بتحلي الأيام لما نقضيها نقلل منها و نقلبها نقط قوه، شوف عايز تبقي ازاي، هتسيب الناس تضعف في مادتك و معدن روحك و تزود الكسره اللي في الطبق فتكسر من نفسك أكتر و تبقي حاد و تعورهم أو هش فتتركن بعيد ولا تسقي كل اللي حوليك كل حلو و تقوي من نفسك و تبقي شيك و مفيد و عملي لكل اللي حوليك والناس تتلاهف عليك و شرابك طعمه يفضل في القلب و العقل…. افتخر ادعاءاً اني اشترك مع رسولي عليه الصلاه و السلام ان ربنا بعتني زيه اعمل تغيير مع الفارق في الدرجه طبعاً واني كخليفه للإله في الأزض –زيك- ليا دور لازم اعمله…..هتسبهم يحبطوك و لا تبقي ثائز ذو عزم؟…..هتكرههم و لا تشدهم معاك أو تعلم الأعمي منهم؟ ….. صلي و سلم علي أنبياءنا اجمعين

سلام

اقرأ سم تعبان ولا غدر انسان

سم تعبان و لا غدر انسان

سم تعبان و لا غدر انسان

هحاول مرغيش، يا انت بتستلوح يا احنا فعلاً زى الزفت، و بالتالي انت بتستلوح….بتكلم علي الناس اللي تتكره الناس أو ان الناس بالنسبه ليها الناس هي #هاشتاج لأي كلام سيئ، كله شمال اللي مكتوبه علي توكتوك أو ان الناس بقت وحشه يا نينا وانت بتشرب شاي بسكر قوالب في ساعه عصاري

ابتدي بأنك بتستلوح ….لأنك غلطت زي اللي قرفان منهم ،اغضبت ربنا زيي و زيهم، متدورش علي أسوء واحد تتطلع نفسك منه انه يستاهل، اللي بالمناسبه اغتبته و اذيت كرامته واذيت اللي سمعك ، مع ان الحاجه الوحيده السيئه اللي مسموح بيها تتكلم عن شخص انه ظلمك، والمظلوم بجد يعلمك معني العفه، كلنا بنشارك فى كرهنا للدنيا بشكل أو بأخر، كلنا محتاجين نتأسف بالغيب لبعض اننا اذينا بعض ، محتاجين نتأسف علي الإزعاج اللي سببناه فى أيامنا للناس، نتأسف اننا متقبلناش بعض فى زحمه و فضا ايامنا ، كلنا اسوء من بعض، مش كلنا بنطلع الأول ولا كلنا هيدخل الجنه ، كلنا كنا هناكل تفاحه أدم و كلنا مش هندخل الجنه بأعملنا و لا حتي أنبياءنا ، صلوا و سلموا عليهم، فليه بتستلوحوا و تطلعوا همكوا فى الناس ، مش هتشيل ذنبي ولا ذنبهم اوعدك ، ولو هما ناس شمال يا نينا، مهتم بيهم ليه ، اكتر ما بتقول شكراً للي بتحبهم، ،ايا كان علاقتك الاجتماعيه بيهم ايه، شاغل نفسك بالكره و الأفله من الناس ليه، يا ضعيف يا أعمي

أو اننا زي الزفت :) ……فقدامك حل من الثلاثه، يا تدور علي الشاذ مننا و استغفر الله العظيم كويس و تنسي الناس و ترحم كرامتهم، يا تشتغل لواحدك و تبعد عنهم و متحتكش بيهم ولا تفكر فيهم أصل كلهم سيئيين ، يا تجيبلك كلب و نزل صواركم علي الانستجرام #انستا_عملت_الصح و استفيدوا من بعض علي قد ما تقدروا، بس متنزلش كل الصور علشان في ، ناس بتقرف ، انا شخصياً بقرف

الانسان مع كل الصفات السيئه اللي فيه، بس مازال اختراع ربنا اللي عمله ، متهنش ربنا، “واذ قال ربك للملائكه اني جاعل في الأرض خليفه قالوا اتجعل من يفسد فيها و يسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك و نقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون” الايه 30 سورة البقره

سلام

هل تعلم?

من سنه، صدف انى كنت فى مكان شغاله قناه الحافظ فيه ، شدني برنامج كان شغال انه بيتكلم عن اعجاز القرآن الكريم و انه برعايه مجمع علمى لاعجاز القران الكريم ، و فيه اعلانات عن مكافأه ماليه للي يتقدم ببحث فى اعجاز القران كمان!! لحد دلوقتى انا كنت مبسوط بالبرنامج و المجمع و البحوث و المكافأه
انتهت الاعلانات و بدأ البرنامج و اذ بمذيع تقليدى جدا لا يليق و ليس به حياويه و جمال القران و البحث فى اعجازه ، كالاغلبيه من مذيعين البراج الدينيه ، سيبك منه خالص، مشكلتى كانت فى عالم مبجل عضو المجمع ، اذ هو فى خلال 20 دقيقه لقيته كرر جمله “مش عايزين نشغل بال المشاهد بمعلومات كتير ملهاش لزمه” تقريباً الجمله كانت كده و اكيد الجمله تحمل المعنى ده ، فجأه و كأن العالم المبجل ده ، اللي بيحاول يطلعه فى اجر الحلقه ان كان فى الايه دى معجزة كذا بش مش تشغل بالك عزيزى المشاهد !! فين الأمانه فى نقل المعلومه و الاجتهاد فى توصيلها، أنا لما اكون بتفرج على برنامج ديني عن معجزات القران و اخرج من الحلقه مش عندى معلومات كتير ده حرام، لأنه لازم تشغل بال المسلم بالمعلومات الكتير، علشان يدرك قيمه الدين و العلم الي بيه و يحس بقيمه العلم و شرفه لمن يحمله :)
 
من كام يوم جه فى بالي صفحه “هل تعلم ؟” و انها بتعمل شير لمحتويات تخص النفس بشكل عميق جداً و هذا كله بناء على المجموعه العلماء و المتخصيصيت الذين بذلوا سنين و سنين من البحث و التمحيص و اهو #كله_بيروح_الجونينه
 
وكأننا قدام صوره من هل تعلم مثلاً ، فى 3 نقط، توصيل المعلومه ضعيف جداً ، لأن بتقدم عنوان بدون أى مكان موثق سواء جامعه أو مركز بحثى أو مجله علميه ، لما تحط صوره غيها معلومه تمس نفس الانسان من قريب أو بعيد لازم توصلها للناس كامله ، علشان يتعلموا بجد و يبقى بتزرع الأسلوب العلمى فى الناس من الاعتماد على الأدله و البحث عن معلومه من مكان موثق لأهل خبره الذكر ليسئلوا ان كنا لا نعلم!! ده على اعتبار ان عندك معلومه للناس و عامل خدمه للثقافه من غير ما نشغل بال المشاهد بمعلومات كتير ملهاش لزمه !! ، من الاخر يعنى
 
والنقطه التانيه ، انا كمتلقى خدمه هل تعلم ؟ ، لما الاقى معلومه اقدرها جداً و ادور عليها لأنها هتفرق اكيد فى حياتى و ربنا هيسألك عليها انها جت قدامك و مدورتش ، مش اثق فى أى حاجه بتيجى قدامي ، و اسلم ان المجهود اللي بيتعمل بيتعمل صح و نيته فى الخير ، لأ يا معلومه كامله و فيها براهين عقلي دور عليها برضه لغايت ما يقتنع ، يا معلومه ناقصه ادور عليها كامله و يا اقتنع يا ده كلام غلط و حرام الناس تمشي وراه !! الحر بيفكر قبل ما ياخد أى معلومه و الناجح بينجح علشان دور على التفاصيل و قدرها كويس و استغلها ، مش عنوان عن معلومه مش كامله و اسلم ليها و افرح بيها لو بتدعمنى أو ازعل لو لأ ، و اعمل شير مع الناس و اهو #كله_بيروح_الجونينه
 
لما تلاقى حاجه لمساك دور عليها لأنها هتعلمك كتييير و هتغير منك كتير
 
أنا هبعت رساله لأدمن هل تعلم اسأله يحط مصادر المعلومات أو بيذلوا جهد يعملوا موقع يحطوا فيه نتائج بحثهم عن اللي بيحطوه ، وأياً كان ايه الرد أو عدم الرد فيه رد فعل اكيد ان شاء الله ، لأن اللي بيكتب اللي علي هواك ممكن بكره يلعب بيك و اللي بيقدم معلومه ناقصه ولو سليمه بيأذي الناس مهما بيفيد :)
 
سلام

ابتسامه

ثم طلعتنى برة أوضتى ، قفلت عليا الباب، و وقفت قدام المراية ، “مش هبتسم المرة دى ، لن القى بأى لوم على أحد ، انا لم افعل ذلك مطلقاً ،حتى ذكر اسماء لن يحدث”

العمى بسبب الخنقة التى انتابتنى بسبب وجود سد مشكلته انى كنت اصغر من انى استوعب ، ثم أول دهشة مخطلتة بتلوث الإدراك ان السكوت كان حلو.

و كأنى غربى المنشأ، يعيش فى بيت أيامة، كل ما يحاول فعله هو التخلص من أى شيئ فى خزانته يعكر من صفو ترتيب البيت الذي لم يكن مقتنعاً انه فى أنضف حالاته ردئ :) كما كانوا يروا ذلك ، فيجد اشفاق من نفسه بأن البيت كان حلو :) بما فى خزانته، ثم اخر دهشة فى حياته بعد اثبات فشل الجميع وكأنه فى غرفة معيشته جالس على كنبته ينظر الى كل تفصيله نظرة المسافر عبر الأيام المشفق كل شيئ ،المشفق على ما ضاع من مدة سكنه و استمتاعه ببيته الذى حس بالراحة المطلقة عندما خرجت بأن البيت كان جميل جداً :) ثم اصبح الإشفاق تطبع و اعطاء اعذار كبيرة للجميع ، الفشل ملوش حدود

وبرغم دخول الكثير الإ أن من فهم ما وراء أصاله و رقى هذا المكان قليلون، ظل مريح لأسباب غير مفهومة، ظن البعض انه السبب فى الشزلونج الذى كان دوماً مجلس و ملجاً للكثير، ربما كان يعطى للباحثين عن الراحة أكثر من المطلوب، لهذا لم يتعب الداخلون فى البحث عن تفاصيل هذا المكان، ليعلموا أن مكان الشزلنوج فى الجنينة و انهم لم يدخلوا البيت من الأصل ، وأن بالداخل ما هو أجمل :)

ثم تتحول الحالة من ايمان و تتيم بجمال بيت اصبح يستهوى الكثيرين من الناس، وأن القوة فى الإيمان و فى المكان الذان أصبحا شيئ واحد، كافى أن يغزوا بقوه، و كافى أن يشارك بقوة فى لحن الحياة.

القدر علمنى انى افرح بأى نهاية ، الإلهام لن ينتهى من ذلك العالم، لكن انها ليست كذلك :) ، كل تلك الأشياء التى داخل الخزانة ، انتهت :) كان صواب أننى وضعتها فى الخزانة :) و كان سيئ أيضا، ظلت موجودة و غائبة و مؤثرة و عديمة التأثير، عندما بلغت بضع سنين فكرية كان محفزى أن اتعلم و ارمى بعيد ، ان اخطئ كثيراً و اجعل من اخطائى تحف فنية، اسألوا كل الى دخل البيت ، ولكن الحقيقة اننى تركت ما هو موجود فى الخزانة بعد أن تعلمت منه :) ، ظل شاغل جزء من البيت ، وكأن الناس مكعب به ركن مظلم وكأن ما افعله هو من فعل الركن المنور فيا ، فرحان انها علمتنى درس جديد، ان كل حاجة منهم خلصانه لسه موجودة، مشاركته فى الألوان قدر، و مشاركته فى المكان ملوش لزمه دلوقتى :)

شكر للزمن اللى ميل الأيام عليا بالخبرة الى بتخلينى أجاوب “-أنا الحل” لما اسمع “-أنا عندى مشكلة” وابتسامتى علامة مسجلة فى كل ما هو مصنف أزمة، تقريبا كل اللى دخلوا الدايرة -دايرتى- هما اللى حسوا الإبتسامة دى، اللى كافية -فى غالب الوقت- انها تقود للجنون :)

سلام

حمد و شكر

كنت عند صديق لى، كتب مُقدر الأقدار ابتلاء يختبر عبده فيه :) تمام ؟

مامته دخلت علينا الأوضة بتتكلم معاه و بتواسيه ، قام قال لها “الحمد لله يا ماما، أنا والله راضى، حتى لسه مصلى ركعتين شكر لله” ، وقد حدث التالى

من عباد الله من منهم يصلون اذا أصابتهم السراء من الأقدار، و أخرون علموا الله حق معرفته يصلون فى السراء و الضراء “كل اللى بييجى من عند ربنا خير” و الحمد لله على كل شيئ

بعد شويه سرحات حلوه فى حاجات أحلى ، جه فى بالى الفكرة دى “واحده حمد و واحدة شكر” ، هنصلى كل مادام كله خير!!، يوم ركعتين لربنا واحدة نكلمه فيها نحمده و واحدة نشكره على الحاجات الحلوة الى حصلت فى اليوم ده ، نقعد نفكر فى اللى بيحصل واللى بنعمله حلو خلال اليوم و نعمل (لسته) نشكر ربنا عليها انها حصلت، الحلو منها والوحش :) ، الفكرة مش بس التقرب من ربنا ، احساسك بنعم ربنا عليك بتغير كتير :)

 ولو نفكر شوية هنلاقى ان من سنة نبينا سبحان الله 33 مرة و الحمد لله 33 مرة :) ، كل صلاه !! ، علشان نفضل حاسيين بالنعم :)

لو عجبتك خليها عادة قبل النوم ، ادعيلى و حط أول حاجة فى (اللسته اليومية) ان ربنا بعت لك حاجة حلوه أكيد تقربك منه

سلام 

استلواح فكرى

المتبى فبل ما يموت , و هو فى فراشه مريض أمر ابنه جمع كل ما كتبه من شعر هجاء, و بعدها أمر بحرق كل القصائد , وبرر بذلك لأبنة…”لا أريد أن اترك لا الكره و البغض لك ميراثاً”.

ألهمنى جداً الى عمله, شخص عارف قيمة الى عملة و الي سببه من اهانة و مشاكل, كل حرف عارف بيضرب بيه فين, عمر ما هقول انه بطل, و ما فعله -لو هكرمه و ها اذكر محاسن المتنبى الله يرحمه- ما هو إلا تصحيح للخطأ, تنضيف لعك عمله.

ناس كتير كتبت و ألفت و غنت كلام يستحق الحرق, من أول أكبر شاعر عرفته البشرية,مروراً بالمغنى الفنان و الصحفى الكبير, لأخر شخص غنى أغنية, و يصنف فى الأخر انه أدب, و يظل يردده الناس.

طول عمرى, كل قصيدة درستها كلامها حزين بلا فائدة, كنت بتنرفز من لما يقرأ جملة “انسياب عاطفى” لأنى دايماً بشوفها “استلواح فكرى”….كامل الشكل و الأوصاف, لأن دة مفيهوش أى شكل كم أشكال الإيمان بالله, و معادى لكلام رسول الله -عليه الصلاة و السلام” فليقل خيراً أو ليصمت” و لأنه ولا بيضيف أى حاجة للموضوع, حبر و ورق و وقت ضاعوا على الفاضى

و للتوضيح, فى فرق ما بين مشاركه حالة شخصية للإفادة و المشاركة لتزويد الطينة بله! , و فرق ما بين الواقع للتحفيز و الإستلواح الفكرى فى الكلام حرفاً و مضموناً

قد إيه كتير بيقذوا الناس بالى بيعملوه, تخيل لو الطابع المسيطر على الأغانى الشعبية هو الأمل و البهجة و رسم الإبتسامة و محادثة العقول, يعنى المتسكلات و المحلات و الموبيلات الصينى, و مدارس الصنايع و الحتت الشعبية بيسمعوا كلام يدى أمل !! هنا الكلام على مهرجان الدنيا شمال مثلاً

كل ما اتخيل أى حد عمل عمل فنى من النوعية دى و نجح و عمل عمل تانى و تالت و عاشر و أدرك الى عمله وهو فى موضع مثل المتنبى!! و أد ايه ضميره واجعه, طب المتنبى لما هجا الناس كان بدافع شخصى!! طب الى هبل و أذى الناس بهبله الناس عملوا له إيه ؟!

بحب جمله لرابر اسمه (رمسيس الحمورابى) من لبنان أو ممكلة أشوريا كما يعرف نفسه دائماً (فنى ناضج مثل محمد عبد المطلب) , فنى….ناضج أه والله

مجرد دعوه لكل مبدع…اتق الله فى ما تفعله…و دعوه الى كل هاوى أى نوع من الفنون, الحر من يفكر قبل أن يصدق على أى كلمه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الرجل ليتكلم بالكلمة من الخير ما يعلم مبلغها يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه . وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من الشر ما يعلم مبلغها يكتب الله بها عليه سخطه إلى يوم يلقاه

  

سلام