هل تعلم?

من سنه، صدف انى كنت فى مكان شغاله قناه الحافظ فيه ، شدني برنامج كان شغال انه بيتكلم عن اعجاز القرآن الكريم و انه برعايه مجمع علمى لاعجاز القران الكريم ، و فيه اعلانات عن مكافأه ماليه للي يتقدم ببحث فى اعجاز القران كمان!! لحد دلوقتى انا كنت مبسوط بالبرنامج و المجمع و البحوث و المكافأه
انتهت الاعلانات و بدأ البرنامج و اذ بمذيع تقليدى جدا لا يليق و ليس به حياويه و جمال القران و البحث فى اعجازه ، كالاغلبيه من مذيعين البراج الدينيه ، سيبك منه خالص، مشكلتى كانت فى عالم مبجل عضو المجمع ، اذ هو فى خلال 20 دقيقه لقيته كرر جمله “مش عايزين نشغل بال المشاهد بمعلومات كتير ملهاش لزمه” تقريباً الجمله كانت كده و اكيد الجمله تحمل المعنى ده ، فجأه و كأن العالم المبجل ده ، اللي بيحاول يطلعه فى اجر الحلقه ان كان فى الايه دى معجزة كذا بش مش تشغل بالك عزيزى المشاهد !! فين الأمانه فى نقل المعلومه و الاجتهاد فى توصيلها، أنا لما اكون بتفرج على برنامج ديني عن معجزات القران و اخرج من الحلقه مش عندى معلومات كتير ده حرام، لأنه لازم تشغل بال المسلم بالمعلومات الكتير، علشان يدرك قيمه الدين و العلم الي بيه و يحس بقيمه العلم و شرفه لمن يحمله :)
 
من كام يوم جه فى بالي صفحه “هل تعلم ؟” و انها بتعمل شير لمحتويات تخص النفس بشكل عميق جداً و هذا كله بناء على المجموعه العلماء و المتخصيصيت الذين بذلوا سنين و سنين من البحث و التمحيص و اهو #كله_بيروح_الجونينه
 
وكأننا قدام صوره من هل تعلم مثلاً ، فى 3 نقط، توصيل المعلومه ضعيف جداً ، لأن بتقدم عنوان بدون أى مكان موثق سواء جامعه أو مركز بحثى أو مجله علميه ، لما تحط صوره غيها معلومه تمس نفس الانسان من قريب أو بعيد لازم توصلها للناس كامله ، علشان يتعلموا بجد و يبقى بتزرع الأسلوب العلمى فى الناس من الاعتماد على الأدله و البحث عن معلومه من مكان موثق لأهل خبره الذكر ليسئلوا ان كنا لا نعلم!! ده على اعتبار ان عندك معلومه للناس و عامل خدمه للثقافه من غير ما نشغل بال المشاهد بمعلومات كتير ملهاش لزمه !! ، من الاخر يعنى
 
والنقطه التانيه ، انا كمتلقى خدمه هل تعلم ؟ ، لما الاقى معلومه اقدرها جداً و ادور عليها لأنها هتفرق اكيد فى حياتى و ربنا هيسألك عليها انها جت قدامك و مدورتش ، مش اثق فى أى حاجه بتيجى قدامي ، و اسلم ان المجهود اللي بيتعمل بيتعمل صح و نيته فى الخير ، لأ يا معلومه كامله و فيها براهين عقلي دور عليها برضه لغايت ما يقتنع ، يا معلومه ناقصه ادور عليها كامله و يا اقتنع يا ده كلام غلط و حرام الناس تمشي وراه !! الحر بيفكر قبل ما ياخد أى معلومه و الناجح بينجح علشان دور على التفاصيل و قدرها كويس و استغلها ، مش عنوان عن معلومه مش كامله و اسلم ليها و افرح بيها لو بتدعمنى أو ازعل لو لأ ، و اعمل شير مع الناس و اهو #كله_بيروح_الجونينه
 
لما تلاقى حاجه لمساك دور عليها لأنها هتعلمك كتييير و هتغير منك كتير
 
أنا هبعت رساله لأدمن هل تعلم اسأله يحط مصادر المعلومات أو بيذلوا جهد يعملوا موقع يحطوا فيه نتائج بحثهم عن اللي بيحطوه ، وأياً كان ايه الرد أو عدم الرد فيه رد فعل اكيد ان شاء الله ، لأن اللي بيكتب اللي علي هواك ممكن بكره يلعب بيك و اللي بيقدم معلومه ناقصه ولو سليمه بيأذي الناس مهما بيفيد :)
 
سلام

ابتسامه

ثم طلعتنى برة أوضتى ، قفلت عليا الباب، و وقفت قدام المراية ، “مش هبتسم المرة دى ، لن القى بأى لوم على أحد ، انا لم افعل ذلك مطلقاً ،حتى ذكر اسماء لن يحدث”

العمى بسبب الخنقة التى انتابتنى بسبب وجود سد مشكلته انى كنت اصغر من انى استوعب ، ثم أول دهشة مخطلتة بتلوث الإدراك ان السكوت كان حلو.

و كأنى غربى المنشأ، يعيش فى بيت أيامة، كل ما يحاول فعله هو التخلص من أى شيئ فى خزانته يعكر من صفو ترتيب البيت الذي لم يكن مقتنعاً انه فى أنضف حالاته ردئ :) كما كانوا يروا ذلك ، فيجد اشفاق من نفسه بأن البيت كان حلو :) بما فى خزانته، ثم اخر دهشة فى حياته بعد اثبات فشل الجميع وكأنه فى غرفة معيشته جالس على كنبته ينظر الى كل تفصيله نظرة المسافر عبر الأيام المشفق كل شيئ ،المشفق على ما ضاع من مدة سكنه و استمتاعه ببيته الذى حس بالراحة المطلقة عندما خرجت بأن البيت كان جميل جداً :) ثم اصبح الإشفاق تطبع و اعطاء اعذار كبيرة للجميع ، الفشل ملوش حدود

وبرغم دخول الكثير الإ أن من فهم ما وراء أصاله و رقى هذا المكان قليلون، ظل مريح لأسباب غير مفهومة، ظن البعض انه السبب فى الشزلونج الذى كان دوماً مجلس و ملجاً للكثير، ربما كان يعطى للباحثين عن الراحة أكثر من المطلوب، لهذا لم يتعب الداخلون فى البحث عن تفاصيل هذا المكان، ليعلموا أن مكان الشزلنوج فى الجنينة و انهم لم يدخلوا البيت من الأصل ، وأن بالداخل ما هو أجمل :)

ثم تتحول الحالة من ايمان و تتيم بجمال بيت اصبح يستهوى الكثيرين من الناس، وأن القوة فى الإيمان و فى المكان الذان أصبحا شيئ واحد، كافى أن يغزوا بقوه، و كافى أن يشارك بقوة فى لحن الحياة.

القدر علمنى انى افرح بأى نهاية ، الإلهام لن ينتهى من ذلك العالم، لكن انها ليست كذلك :) ، كل تلك الأشياء التى داخل الخزانة ، انتهت :) كان صواب أننى وضعتها فى الخزانة :) و كان سيئ أيضا، ظلت موجودة و غائبة و مؤثرة و عديمة التأثير، عندما بلغت بضع سنين فكرية كان محفزى أن اتعلم و ارمى بعيد ، ان اخطئ كثيراً و اجعل من اخطائى تحف فنية، اسألوا كل الى دخل البيت ، ولكن الحقيقة اننى تركت ما هو موجود فى الخزانة بعد أن تعلمت منه :) ، ظل شاغل جزء من البيت ، وكأن الناس مكعب به ركن مظلم وكأن ما افعله هو من فعل الركن المنور فيا ، فرحان انها علمتنى درس جديد، ان كل حاجة منهم خلصانه لسه موجودة، مشاركته فى الألوان قدر، و مشاركته فى المكان ملوش لزمه دلوقتى :)

شكر للزمن اللى ميل الأيام عليا بالخبرة الى بتخلينى أجاوب “-أنا الحل” لما اسمع “-أنا عندى مشكلة” وابتسامتى علامة مسجلة فى كل ما هو مصنف أزمة، تقريبا كل اللى دخلوا الدايرة -دايرتى- هما اللى حسوا الإبتسامة دى، اللى كافية -فى غالب الوقت- انها تقود للجنون :)

سلام

حمد و شكر

كنت عند صديق لى، كتب مُقدر الأقدار ابتلاء يختبر عبده فيه :) تمام ؟

مامته دخلت علينا الأوضة بتتكلم معاه و بتواسيه ، قام قال لها “الحمد لله يا ماما، أنا والله راضى، حتى لسه مصلى ركعتين شكر لله” ، وقد حدث التالى

من عباد الله من منهم يصلون اذا أصابتهم السراء من الأقدار، و أخرون علموا الله حق معرفته يصلون فى السراء و الضراء “كل اللى بييجى من عند ربنا خير” و الحمد لله على كل شيئ

بعد شويه سرحات حلوه فى حاجات أحلى ، جه فى بالى الفكرة دى “واحده حمد و واحدة شكر” ، هنصلى كل مادام كله خير!!، يوم ركعتين لربنا واحدة نكلمه فيها نحمده و واحدة نشكره على الحاجات الحلوة الى حصلت فى اليوم ده ، نقعد نفكر فى اللى بيحصل واللى بنعمله حلو خلال اليوم و نعمل (لسته) نشكر ربنا عليها انها حصلت، الحلو منها والوحش :) ، الفكرة مش بس التقرب من ربنا ، احساسك بنعم ربنا عليك بتغير كتير :)

 ولو نفكر شوية هنلاقى ان من سنة نبينا سبحان الله 33 مرة و الحمد لله 33 مرة :) ، كل صلاه !! ، علشان نفضل حاسيين بالنعم :)

لو عجبتك خليها عادة قبل النوم ، ادعيلى و حط أول حاجة فى (اللسته اليومية) ان ربنا بعت لك حاجة حلوه أكيد تقربك منه

سلام 

استلواح فكرى

المتبى فبل ما يموت , و هو فى فراشه مريض أمر ابنه جمع كل ما كتبه من شعر هجاء, و بعدها أمر بحرق كل القصائد , وبرر بذلك لأبنة…”لا أريد أن اترك لا الكره و البغض لك ميراثاً”.

ألهمنى جداً الى عمله, شخص عارف قيمة الى عملة و الي سببه من اهانة و مشاكل, كل حرف عارف بيضرب بيه فين, عمر ما هقول انه بطل, و ما فعله -لو هكرمه و ها اذكر محاسن المتنبى الله يرحمه- ما هو إلا تصحيح للخطأ, تنضيف لعك عمله.

ناس كتير كتبت و ألفت و غنت كلام يستحق الحرق, من أول أكبر شاعر عرفته البشرية,مروراً بالمغنى الفنان و الصحفى الكبير, لأخر شخص غنى أغنية, و يصنف فى الأخر انه أدب, و يظل يردده الناس.

طول عمرى, كل قصيدة درستها كلامها حزين بلا فائدة, كنت بتنرفز من لما يقرأ جملة “انسياب عاطفى” لأنى دايماً بشوفها “استلواح فكرى”….كامل الشكل و الأوصاف, لأن دة مفيهوش أى شكل كم أشكال الإيمان بالله, و معادى لكلام رسول الله -عليه الصلاة و السلام” فليقل خيراً أو ليصمت” و لأنه ولا بيضيف أى حاجة للموضوع, حبر و ورق و وقت ضاعوا على الفاضى

و للتوضيح, فى فرق ما بين مشاركه حالة شخصية للإفادة و المشاركة لتزويد الطينة بله! , و فرق ما بين الواقع للتحفيز و الإستلواح الفكرى فى الكلام حرفاً و مضموناً

قد إيه كتير بيقذوا الناس بالى بيعملوه, تخيل لو الطابع المسيطر على الأغانى الشعبية هو الأمل و البهجة و رسم الإبتسامة و محادثة العقول, يعنى المتسكلات و المحلات و الموبيلات الصينى, و مدارس الصنايع و الحتت الشعبية بيسمعوا كلام يدى أمل !! هنا الكلام على مهرجان الدنيا شمال مثلاً

كل ما اتخيل أى حد عمل عمل فنى من النوعية دى و نجح و عمل عمل تانى و تالت و عاشر و أدرك الى عمله وهو فى موضع مثل المتنبى!! و أد ايه ضميره واجعه, طب المتنبى لما هجا الناس كان بدافع شخصى!! طب الى هبل و أذى الناس بهبله الناس عملوا له إيه ؟!

بحب جمله لرابر اسمه (رمسيس الحمورابى) من لبنان أو ممكلة أشوريا كما يعرف نفسه دائماً (فنى ناضج مثل محمد عبد المطلب) , فنى….ناضج أه والله

مجرد دعوه لكل مبدع…اتق الله فى ما تفعله…و دعوه الى كل هاوى أى نوع من الفنون, الحر من يفكر قبل أن يصدق على أى كلمه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الرجل ليتكلم بالكلمة من الخير ما يعلم مبلغها يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه . وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من الشر ما يعلم مبلغها يكتب الله بها عليه سخطه إلى يوم يلقاه

  

سلام

أنا أسمى أدهم

أنا مش سعيد, فين من الى بيحصل؟ بسأل نفسى أنا فين من كل دة؟ فين من فرحتى؟ أنا فين منى؟….فين من ذكرياتى؟, ذاكرتى بتتلاشى أسرع من الناس, بيدايقنى لما بفتكر اخر فترة أتذكر فيها الذكريات, كلها سيئة, والحلو مش مع الناس الى كانت تهمنى

مع كل يوم بنجح فيه, كل يوم بعمل حاجة تبسط حد…كل تغيير فى نفس انسان…كل ابتسامة رسمتها جوه قلب, كل دة مجرد للتعايش مش تعويض نقطة ضعف,  واسأل كل الى جمعنا موقف ان مساعدة الناس بقت روتين, انا بصعب على نفسى من كتر ما الناس بتصعب عليه, كل من أناضل من اجلهم

مع كل يوم الصبح….بحس الغربة أكتر, وعدم الإنتماء مبقتش بحس بيه, خير, مش مهم انتمى, مش دة الى جاى أعمله فى الدنيا, الحمد لله

كفاية احساس كل موقف سيئ, كل ما اتخيل منظر القلب الى مع كل سيئة بيتنقط نقطى سودة, بخاف من منظر قلبى من اللحظات السيئة

ورايا كتير أعملوا, اهملت فى نفسى كتير أوى, اهملت فى احلامى, الى لييه والى للناس, هصحى بكرة اصبح على نفسى, ههتم بييها و هحسنها, هديها وقت !! مكنتش مديهولها و ههذبها علشان تبقى أجمل و أجمل ….جايز تسامحنى, هى و احلامى الى خنقتها, لدرجة انى بقت رخيصة و اديت منها لحد بحجة لسه عندى كتير, “دماغى لسه بتتنفس” كل نفس كان بيعمل تفاعل جديد كنت باخد أقل من المطلوب الى باخد منه برضة و بيبقى كتير على كل مكان كنت فيه, كل الى ضاع هباءاً من كل تفاعل حصل هرجهع تانى, زهقت أكون فى مكانه أقل من الى استحقة, من مكان أدهم

هستمتع, كفاية لحظات ضاعت مش فرحان فيها, كفاية فراغ فى لسته لحظات فرحى, والى منها كان نكد مبينى و بين شخص الحدث, كفاية غربة, عندى أهل و صحاب و ناس و أحلام….بحبهم 

أنا أسمى أدهم, انت اسمك ايه :) ؟

واحد يناير

حققت كل الي كان نفسى فيه السنة دى الحمد لله , كل الى كتبت عنه من سنة خرج من قائمة من الأمانى إلى أرض الواقع, و جه مكانه أحلام تانية, الحمد لله, سنة غريبة من الأول للأخر حصل فيها مفاجئات لأخر لحظة , تقريبا مش السنين المميزة الحمد لله

لم اعمل تقوسى السنوية بالبداية بمقال بنفس العنوان, و كلامى هذا من باب الحفاظ على العادة و تنفيذ الوعد بالكتابة 

…..يكمل

سمع الله لمن حمده……….

……الله أكبر

سمع الله لمن حمده……….

اللهم صلى على سيدنا محمد فى الأوليين…..آمين

وصلى على سيدنا محمد فى فى الآخرين…..آمين

آمين فيها نبرة حماس مش مفهومة فى المرة الأولى و الثانية

وصلى على سيدنا محمد صلاه ترضيك عنا….آمين

 هدوء النبرة فى المرة الثالثة وسرعتها وكأن رد فعل من المخ بأن …..عارف أيوه!!….دباجة

اللهم لك الحمد حتى ترضى….آمين….

ولا الحمد اذا رضيت….آميي

….ولك الحمد بعد الرضا….مين

!!النقص مش غلطه……كتابية

اللهم أغفر لنا ذنوبنا….امين

واسرافنا فى أمرنا…..امين….وكفر عنا سيئاتنا….امين

و توفنا مع الأبرار

ثم يحدث تغيرفى نبرة الصوت….ميلاً الى شجن النبرة

!!امين……تطول

اللهم سامحنا……امييييييييين

اللهم سبحانك انا كنا من الظالمين…امييييين

اللهم انا نعوذ بك من عذاب القبر و المسيخ الدجال و فتنة المحيا و الممات……*آمييييييييييييييييييييييييييييييييييين

!!تزداد النبرة فجأة

*امين هنا عائدة على عذاب القبر و كلمة الممات

…………………………

اللهم اكتب لدينك أن يسود…..امين

اللهم انصر اخواننا المجاهدين فى سوريا و فلسطين و ليبا و العراق و الشيشان و افغانستان….امين

هنا شيئان

الأول تحول النفس من طور تجميع عدد (امين) قدر الإمكان إلى (امين) أيضاً تجمع!! لكن مصحوبة بنبرة اليأش الذى يوهم أنه حكمة

الثانى اضافة البلدان هنا يتبع الجديد فى الأول لضمان حدوث تأثير

اللهم اجحم كل من يحارب دينك….اهم….امين

اللهم حافط على بلدك التى ذكرتها فى القران…..امين

و صلى اللهم على سيدنا محمد و على الهه و صحبة و سلم

خلصوا صلاة و اتخنقوا!! علشان الشيخ  مردش لما سألوه تقصد مين بيحارب دين ربنا؟؟

!!خلصوا صلاة و اشتكوا علشان الشيخ تهته و دة أثر على تأثير الدعاء على نفوس المصليين

و هنا فررالناس الى المسجد الثالث و عملوا الصح بصراحة!! صلوا و مشيوا